الفرقة الثالثة: تجربة مسرح الهواة / رئيس الفرقة: أد فرعون بخالد Laboratoire

Arts et Langues   Sidi Bel Abbès   57 vues Référence : 1707

0.0 étoile

Localité : Sidi Bel Abbès

Degré d’importance de la contribution: Nous contacter


وصف موضوع البحث:

الهواية هي الخطوة الأولى نحو الاحتراف حيث تعد المدرسة الأولى التي تقدم للمسرح خير رجاله فمبدأ الهواية يقوم على الميل الجارف والرغبة الشديدة للظهور و فرض الذات في ميدان يعتمد على الموهبة والممارسة المستمرة. وعند استعراضنا لتاريخ المسرح الجزائري نجد كبار الفنانين والممثلين مروا بمرحلة الهواية فقد أحبوا فن التمثيل وأخضعوا ظروف الحياة لممارسة هذا الفن فكانت حياتهم بين الخشبة ومؤسسات العمل مما جعلهم يقعون في صراع مرير بين الحياتين فمنهم من انسحب من الخشبة لينغمس في مجال الحياة الاجتماعية والمهنية فقل نجمهم مثل: سلالو علي (المدعو علالو) وهناك من استمر في عطائه رغم قساوة الحياة وأعطوا للمسرح الكثير فأصبحوا نماذج وقواعد لتأصيل الممارسة المسرحية في الجزائر وخير مثال على ذلك محي الدين باشترزي . لقد برزت في تاريخ المسرح الجزائري عدة فرق مسرحية هاوية تربت في أحضان الكشافة الإسلامية والمدارس الحرة والأحياء الشعبية فنستطيع أن نذكر من هذه الفرق فرقة المسرح الشعبي وصوت النضال حاليا بسيدي بلعباس وفرقة المسرح الحر بوهران وفرقة الخشبة الزرقاء بمستغانم والخلدونية بالشلف ...وغيرهم. ارتبط النص المسرحي لدى الهواة بالظروف الاجتماعية والسياسية التي يمر بها البلد وكذلك بما توصلت إليه المدارس المسرحية العالمية لذلك سعى الكثير من الكتاب الهواة إلى مواكبة موجة التجديد والتجريب في المسرح فجربوا الإخراج وفق النظريات الإخراجية العالمية كما جربوا الكتابة والتمثيل وفق ما وصلت إليه المسارح العالمية كالمسرح الفقير والمسرح العابث.

Informations complémentaires

Type d'établissement :
Laboratoire
Contribution :
Problématique
Site web :
https://www.univ-sba.dz/ltta/
Note: Vous devez être identifié avant de poster une note.